نظام آمن للتصويت الإلكتروني في الأردن

أنهى فريق من كلية الهندسة والتكنولوجيا في الجامعة الأردنية تصميم نظام إلكتروني للتصويت يمكن استخدامه في مختلف أنواع الانتخابات مثل الانتخابات النيابية والبلدية والطلابية واستطلاعات الرأي. ويلبي هذا النظام المتطلبات الهامة لأنظمة التصويت الإلكتروني مثل سهولة الاستعمال والدقة والديمقراطية والخصوصية وإمكانية التحقق والأمن والمرونة وذلك من خلال استخدام التقنيات الحديثة والاعتماد على إجراءات آمنة

وأفاد الدكتور غيث علي عبندة مدير هذا المشروع أن هذا النظام يعتمد على التقنيات الحديثة لتوفير الدقة في العملية الانتخابية ولمنع التزوير. حيث يعتمد النظام على بطاقة ذكية لكل ناخب تكون بديلة للبطاقة الشخصية، وهذه البطاقة هي بطاقة إلكترونية تحتوي بيانات الناخب ومنها بصمته. ويتضمن كشك التصويت المستخدم في هذا النظام شاشة حساسة لعرض أسماء المرشحين وصورهم وتمكين الناخب من الإدلاء بصوته بسهولة وسرعة. ويتضمن الكشك أيضاً قارئ للبطاقات الذكية وماسح ضوئي للبصمات، ويقوم الكشك والبطاقة الذكية بمطابقة بصمة الناخب مع البصمة المخزنة على البطاقة للتحقق من شخصية الناخب والسماح للناخبين المعتمدين فقط بالتصويت
ويعتمد هذا النظام على حواسيب خاصة لتسجيل الناخبين وإجراء العمليات الانتخابية. حيث تُستخدم حواسيب خاصة لجمع بيانات الناخبين وإصدار البطاقات الذكية لهم. ويتم تجميع وإعداد قوائم الناخبين في حاسوب مركزي والذي يُعد أيضاً نماذج الاقتراع ويقوم بإحصائيات الأصوات. وتُنشر قوائم الناخبين وبطاقات الاقتراع وإحصائيات الأصوات على خادم للنشر بشفافية وبدون المخاطرة بخصوصية الناخبين. ويستخدم النظام عمليات التشفير لتحقيق المصادقة والخصوصية والتأكد من سلامة البيانات. حيث تقوم البطاقة الذكية بتشفير بطاقة اقتراع الناخب للمحافظة على خصوصية الناخب ولمنع بيع الأصوات وعمليات الضغط على الناخبين. كما تحتفظ البطاقة الذكية بإيصال التصويت الذي يلزم لمنع تكرار التصويت وليتحقق الناخب من أن صوته قد وصل إلى مرحلة العد النهائية
ولقد تمت تجربة هذا النظام لأول مرة خلال فعاليات المهرجان التكنولوجي الوطني الأول الذي عقد في الجامعة الأردنية وذلك لانتخاب المشروع الفائز بجائزة الجمهور من ضمن المشاريع المشاركة في المهرجان. وقد شارك في هذه التجربة 784 زائراً من زوار المهرجان. وقد تمت عملية التصويت بنجاح وكفاءة وحاز النظام على رضا واستحسان المشاركين. ويتألف فريق هذا المشروع من الدكتور غيث عبندة والدكتور خالد درابكة والمهندس توفيق عماري والمهندس عمر قنصل، والمشروع تم دعمه من صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة UNIFEM وشركة الأنظمة والتطوير الالكتروني SEDCO
ويتطلع فريق هذا المشروع إلى الحصول على دعم رسمي لهذا النظام وتطبيقه على مستوى واسع في الأردن ليكون أحد أنظمة الحكومة الإلكترونية في الأردن

الخبر في مجلة أخبار الجامعة الأردنية في يوم الأثنين 25/10/2010

الخبر في جريدة الرأي – يوم الثلاثاء 26/10/2010

الخبر في جريدة الدستور – يوم الثلاثاء 26/10/2010

الخبر في جريدة الغد – يوم الثلاثاء 26/10/2010

This entry was posted in Research and tagged , . Bookmark the permalink.